منتديات عـــــــــائـلة تـــــــابــــلاط
. أرجوووووكم ساعدوني 933339 .
بقلوب ملؤها المحبة


وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة
منتديات عائلة تابلاط



عائلــ الاخلاق الصدق الصبر العدل العفو الرفق التعاون الحلم الامانة الاخوة العمل الامل المشورة التواضع ــة تابــلاط
 
الرئيسيةبحـثعائلة تابلاطس .و .جالتسجيلدخول

شاطر
 

 أرجوووووكم ساعدوني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الأمل

نور الأمل

أرجوووووكم ساعدوني Hh7.net_13102023561
الجنس : انثى
العـمـل : طالبة
هوايتي المفضلة : المطالعة
وسام : وسام العضو
منتديات عائلة تابلاط : توقيع المنتدى

أرجوووووكم ساعدوني Empty
مُساهمةموضوع: أرجوووووكم ساعدوني   أرجوووووكم ساعدوني Clockالإثنين 22 أبريل 2013 - 20:48

أخواني اخواتي أعضاء المنتدى أحتاج لمساعدتكم فهل من مستجيب

يلزمني تعريفات بعض المصطلحات في التاريخ و الجغرافيا باختصار وهي :

البلد الورشة - حركات التحرير الوطني - الأطراف المتصارعة -سوق مشتركة - الدول الصناعية - حوار جنوب جنوب - رؤوس الأموال الأجنبية - الإنفتاح على الأسواق - البلدان الفقيرة - مناطق الإستقطاب - الرسوم الجمركية - البنك العالمي - التنمية البشرية - الوزن الديمغرافي - الأسيان.


يلزمني يوم الأربعاء أرجو مساعدتكم


أرجوووووكم ساعدوني 64e843341acefc57692208969fceb749

أرجوووووكم ساعدوني 295757oobk
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jarosik

jarosik

أرجوووووكم ساعدوني Hh7.net_13102023561
الجنس : ذكر
العـمـل : قانون وبرمجيات
هوايتي المفضلة : الكشافة - السفريات - الإكتشاف
وسام : http://www.sh3b-3bas.com/vb/awards/14.gif
منتديات عائلة تابلاط : أرجوووووكم ساعدوني Tablat11

أرجوووووكم ساعدوني Empty
مُساهمةموضوع: رد: أرجوووووكم ساعدوني   أرجوووووكم ساعدوني Clockالأربعاء 24 أبريل 2013 - 1:10

السلام عليكم أختي أمال
هذت واش قدرت
.........
....
...
..
.
.



-البلد الورشة : لفظ استعمل لتعريف اقتصاد دولة قائم على الإنتاج المصنع البسيط كالنسيج وتركيب الأجهزة السمعية البصرية مثلما كانت عليه التنينات الأربعة وما هي عليه الآن الصين ، والنمور الصغيرة .

- حركات التحرر الوطنية: حركات تستند إلى حقّ الشّعب في استعادة إقليمه المغتصب وتستمد كيانها من تأييد الجماهير الغاضبة على الاحتلال الأجنبي.

- سوق مشتركة: إزالة الحواجز بين الدول الإسلامي وعدم وجود رسوم جمركية فتكون الأسواق مفتوحة لكل أنواع التجارة بين البلدان .


- التنمية البشرية : هو مؤشر يقيس مستويات رفاهية الشعوب و التوقعات العمرية و مستويات الأمية و نصيب الفرد من الناتج المحلي.

- الوزن الديمغرافي : هو عدد السكان في دولة ما أي " القوة البشرية " وكنموذج عن ذلك الهند والصين كذلك الدول ذات وزن ديمغرافي .

- الإنفتاح على الأسواق: سياسة تقضي بتحرير المبادلات المالية والتجارية مع الخارج بإزالة العراقيل في مستوى التوريد وبدفع التصدير وتقاس درجة الانفتاح الاقتصادي بقسمة قيمة الصادرات على الناتج القومي الخام ضارب 100 في تاريخ معين

-البلدان الفقيرة : هي البلدان المستقلة حديثا والتي تعاني التخلف و ضعف النمو الإقتصادي و بطئ التنمية وعدم التحكم في التكنولوجبا .

- الآسيان ASEAN : هو رابطة الدول اللآسياوية , يهدف إلى تكوين و بناء تكتل إقتصادي. تأسست عام 1967 من طرف تايلندا, ماليزيا وسانغافورة و دول أخرى إنظمت إليه .


- الرسوم الجمركية هي ضرائب تفرض عادة على السلع المستوردة. قد تأخذ الرسوم شكل ضرائب قيمية تقدر بنسبة مئوية من قيمة السلعة، أو شكل مبلغ ثابت يفرض على السلعة مهما كانت قيمتها وتعرف هذه باسم الضرائب النوعية. الغرض من الرسوم الجمركية هو جمع إيرادات للحكومة وحماية للمنتجين المحليين من المنافسة الأجنبية

- مناطق الإستقطاب : هي مناطق جذب إقبال لمختلف الإستثمارات و المستثمرين و ذلك لضخامة الفوائد الضمانات يوفرها تنوع الأنشطة الإقتصادية ووفرة رؤوس الأموال و إتساع شبكة المواصلات .

- البنك العالمي : تأسس هذا البنك مع صندوق النقد الدولي في مؤتمر برايتون وودز في الولايات المتحدة في العام 1944. وهو يضم اليوم 187 دولة عضوا ومقره في العاصمة الأمريكية واشنطن.
وقد سمي أولا المصرف الدولي لإعادة الاعمار والتنمية.
ويتألف البنك العالمي عمليا من مؤسستين مترابطتين هما البنك الدولي لإعادة الاعمار والتنمية والجمعية الدولية للتنمية.



أرجوووووكم ساعدوني Right-left-sides

اللّهم أَحسِن عاقِبتَنا في الأُمورِكُلها
و أجِرْنا من خِزيِ الدنيا وعذابِ الآخرة
يا حنَّان .. يا منَّان .. يا ذا الجلال و الاكرام

واجعَل لنا نورا مِن نورِكَ فَأَنتَ نورُ السّماواتِ وَالأرضِ
يا ربَّ العالمين
يا أَرحَمَ الرَّاحِمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الأمل

نور الأمل

أرجوووووكم ساعدوني Hh7.net_13102023561
الجنس : انثى
العـمـل : طالبة
هوايتي المفضلة : المطالعة
وسام : وسام العضو
منتديات عائلة تابلاط : توقيع المنتدى

أرجوووووكم ساعدوني Empty
مُساهمةموضوع: رد: أرجوووووكم ساعدوني   أرجوووووكم ساعدوني Clockالأربعاء 24 أبريل 2013 - 14:48

ألف شكر لك على مجهودك

جزاك الله خيرا و نفع بك


أرجوووووكم ساعدوني 64e843341acefc57692208969fceb749

أرجوووووكم ساعدوني 295757oobk
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jarosik

jarosik

أرجوووووكم ساعدوني Hh7.net_13102023561
الجنس : ذكر
العـمـل : قانون وبرمجيات
هوايتي المفضلة : الكشافة - السفريات - الإكتشاف
وسام : http://www.sh3b-3bas.com/vb/awards/14.gif
منتديات عائلة تابلاط : أرجوووووكم ساعدوني Tablat11

أرجوووووكم ساعدوني Empty
مُساهمةموضوع: رد: أرجوووووكم ساعدوني   أرجوووووكم ساعدوني Clockالأربعاء 24 أبريل 2013 - 20:37

هههههههههههههههههه
وفيك الله يبارك
بلا مزية ختووووو


أرجوووووكم ساعدوني Right-left-sides

اللّهم أَحسِن عاقِبتَنا في الأُمورِكُلها
و أجِرْنا من خِزيِ الدنيا وعذابِ الآخرة
يا حنَّان .. يا منَّان .. يا ذا الجلال و الاكرام

واجعَل لنا نورا مِن نورِكَ فَأَنتَ نورُ السّماواتِ وَالأرضِ
يا ربَّ العالمين
يا أَرحَمَ الرَّاحِمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فارس الاسلام

فارس الاسلام

أرجوووووكم ساعدوني Hh7.net_13102023561
الجنس : ذكر
العـمـل : طالب جامعي
هوايتي المفضلة : المطالعة
وسام : وسام العضو
منتديات عائلة تابلاط : توقيع المنتدى

أرجوووووكم ساعدوني Empty
مُساهمةموضوع: رد: أرجوووووكم ساعدوني   أرجوووووكم ساعدوني Clockالخميس 25 أبريل 2013 - 19:15

السلام عليكم والله يا سامي وليت استاذ في التاريخ والجغرافيا راك مشكور على المعلومات جزاك الله كل خير وفي الحقيقة اشتقت لك يا صديقي العزيز اتهلى في روحك
الله يوفقك الله يوفقك




أرجوووووكم ساعدوني Jb12924833792
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jarosik

jarosik

أرجوووووكم ساعدوني Hh7.net_13102023561
الجنس : ذكر
العـمـل : قانون وبرمجيات
هوايتي المفضلة : الكشافة - السفريات - الإكتشاف
وسام : http://www.sh3b-3bas.com/vb/awards/14.gif
منتديات عائلة تابلاط : أرجوووووكم ساعدوني Tablat11

أرجوووووكم ساعدوني Empty
مُساهمةموضوع: رد: أرجوووووكم ساعدوني   أرجوووووكم ساعدوني Clockالجمعة 26 أبريل 2013 - 21:32

ههههههههههههههههه
الله غالب يا خو .... هادي أمال لازم نوقفو معاها
هههههه
والله أنا تاني توحشتك يا خو
عندي شعال ما شفتكش ....هههههههه
واش راك حايب نقتارحو على فارس باش يدير قسم جديد و يسميه " البحث في فائدة الأعضاء " ...عععععععععععع


أرجوووووكم ساعدوني Right-left-sides

اللّهم أَحسِن عاقِبتَنا في الأُمورِكُلها
و أجِرْنا من خِزيِ الدنيا وعذابِ الآخرة
يا حنَّان .. يا منَّان .. يا ذا الجلال و الاكرام

واجعَل لنا نورا مِن نورِكَ فَأَنتَ نورُ السّماواتِ وَالأرضِ
يا ربَّ العالمين
يا أَرحَمَ الرَّاحِمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فارس الاسلام

فارس الاسلام

أرجوووووكم ساعدوني Hh7.net_13102023561
الجنس : ذكر
العـمـل : طالب جامعي
هوايتي المفضلة : المطالعة
وسام : وسام العضو
منتديات عائلة تابلاط : توقيع المنتدى

أرجوووووكم ساعدوني Empty
مُساهمةموضوع: رد: أرجوووووكم ساعدوني   أرجوووووكم ساعدوني Clockالسبت 27 أبريل 2013 - 13:45

ههههههه يا وحد الباندي مزلت انت انت ربي يحفظك أخي على روحك المرحة ربي يخليك للمنتدى وانا راح انروح وكل شئ ممكن ونقولهم سامي تودرلي هههههههههههههههههههه
والله يا سامي المنتدى ولى يبكي للاسف الشديد المهم تبقاو انتوما اوفياء ليه ربي يخليكم




أرجوووووكم ساعدوني Jb12924833792
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jarosik

jarosik

أرجوووووكم ساعدوني Hh7.net_13102023561
الجنس : ذكر
العـمـل : قانون وبرمجيات
هوايتي المفضلة : الكشافة - السفريات - الإكتشاف
وسام : http://www.sh3b-3bas.com/vb/awards/14.gif
منتديات عائلة تابلاط : أرجوووووكم ساعدوني Tablat11

أرجوووووكم ساعدوني Empty
مُساهمةموضوع: رد: أرجوووووكم ساعدوني   أرجوووووكم ساعدوني Clockالسبت 27 أبريل 2013 - 14:30

hhhhhhhhhhhhhhh
merçi bcp


أرجوووووكم ساعدوني Right-left-sides

اللّهم أَحسِن عاقِبتَنا في الأُمورِكُلها
و أجِرْنا من خِزيِ الدنيا وعذابِ الآخرة
يا حنَّان .. يا منَّان .. يا ذا الجلال و الاكرام

واجعَل لنا نورا مِن نورِكَ فَأَنتَ نورُ السّماواتِ وَالأرضِ
يا ربَّ العالمين
يا أَرحَمَ الرَّاحِمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فارس الاسلام

فارس الاسلام

أرجوووووكم ساعدوني Hh7.net_13102023561
الجنس : ذكر
العـمـل : طالب جامعي
هوايتي المفضلة : المطالعة
وسام : وسام العضو
منتديات عائلة تابلاط : توقيع المنتدى

أرجوووووكم ساعدوني Empty
مُساهمةموضوع: رد: أرجوووووكم ساعدوني   أرجوووووكم ساعدوني Clockالخميس 2 مايو 2013 - 19:24

لا شكر على واجب سامي
الله يوفقك




أرجوووووكم ساعدوني Jb12924833792
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الأمل

نور الأمل

أرجوووووكم ساعدوني Hh7.net_13102023561
الجنس : انثى
العـمـل : طالبة
هوايتي المفضلة : المطالعة
وسام : وسام العضو
منتديات عائلة تابلاط : توقيع المنتدى

أرجوووووكم ساعدوني Empty
مُساهمةموضوع: رد: أرجوووووكم ساعدوني   أرجوووووكم ساعدوني Clockالجمعة 3 مايو 2013 - 16:27

اليوم راني جيت طالبة منكم تساعدوني في هاذ المقالات الفلسفية


ممكن تساعدوني في هذه المقالات

* هل يمكن تفسير السلوك الإنساني بمعزل عن الوعي ؟

* هل تصح المطابقة بين النفس و الشعور ؟

* هل نسمي الأشياء وفق ما يقتضيه المسمى ؟

* هل للغة وظيفة واحدة أم لهاظائف أخرى ؟

* أثبت صدق الأطروحة " الحق يتبع الواجب "

* هل يمكن الحديث عن علاقات أسرية دون أهداف إجتماعية ؟

* أثبت صدق الأطروحة " الأسرة رابطة بيولوجية "

* أثبت صدق الأطروحة " المبادرة الفردية أساس التنمية "

* أثبت صدق الأطروحة " الشغل مجرد نشاط إقتصادي "

* هل الشغل بعد بيولوجي ؟

* هل يمكن تطبيق المنهج التجريبي على الظاهرة الحية ؟

*هل نلمس الحقيقة بمبدأ الوضوح أم النفع ؟

* أثبت صدق الأطروحة " الحقيقة هي مطابقة العقل للواقع "

أرجوووووووووووووووو كم سااااااااااااااااااعدوني

و سمحولي على شقاكم

ابكي ابكي ابكي


أرجوووووكم ساعدوني 64e843341acefc57692208969fceb749

أرجوووووكم ساعدوني 295757oobk
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jarosik

jarosik

أرجوووووكم ساعدوني Hh7.net_13102023561
الجنس : ذكر
العـمـل : قانون وبرمجيات
هوايتي المفضلة : الكشافة - السفريات - الإكتشاف
وسام : http://www.sh3b-3bas.com/vb/awards/14.gif
منتديات عائلة تابلاط : أرجوووووكم ساعدوني Tablat11

أرجوووووكم ساعدوني Empty
مُساهمةموضوع: رد: أرجوووووكم ساعدوني   أرجوووووكم ساعدوني Clockالجمعة 3 مايو 2013 - 19:51

الفلسفة أنا كنت فيها فوووووور
امبصح عندي شعال ما قريتهاش
عندي 12 سنة ملي جبت الباك
واش نقلك ,,,,,, نحاولو نجيبوهملك
إن شاء الله
أقراي برك أختي أمال



أرجوووووكم ساعدوني Right-left-sides

اللّهم أَحسِن عاقِبتَنا في الأُمورِكُلها
و أجِرْنا من خِزيِ الدنيا وعذابِ الآخرة
يا حنَّان .. يا منَّان .. يا ذا الجلال و الاكرام

واجعَل لنا نورا مِن نورِكَ فَأَنتَ نورُ السّماواتِ وَالأرضِ
يا ربَّ العالمين
يا أَرحَمَ الرَّاحِمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الأمل

نور الأمل

أرجوووووكم ساعدوني Hh7.net_13102023561
الجنس : انثى
العـمـل : طالبة
هوايتي المفضلة : المطالعة
وسام : وسام العضو
منتديات عائلة تابلاط : توقيع المنتدى

أرجوووووكم ساعدوني Empty
مُساهمةموضوع: رد: أرجوووووكم ساعدوني   أرجوووووكم ساعدوني Clockالسبت 18 مايو 2013 - 10:04

وين راكم يا جماعة راني طحت أومبان بسبب هاذ المقالات ههههههههه

ياخوتي ساعدوني فيهم ربي يجازيكم الخير

نسحقهم قبل 26 ماي

ابكي ابكي ابكي ابكي ابكي


أرجوووووكم ساعدوني 64e843341acefc57692208969fceb749

أرجوووووكم ساعدوني 295757oobk
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jarosik

jarosik

أرجوووووكم ساعدوني Hh7.net_13102023561
الجنس : ذكر
العـمـل : قانون وبرمجيات
هوايتي المفضلة : الكشافة - السفريات - الإكتشاف
وسام : http://www.sh3b-3bas.com/vb/awards/14.gif
منتديات عائلة تابلاط : أرجوووووكم ساعدوني Tablat11

أرجوووووكم ساعدوني Empty
مُساهمةموضوع: رد: أرجوووووكم ساعدوني   أرجوووووكم ساعدوني Clockالسبت 18 مايو 2013 - 18:32

حول إشكالية تطبيق المنهج التجريبي على المادة الحية

المقدمة:

إذاكانت الرياضيات تدرس المفاهيم المجردة،فإن العلوم الطبيعية تدرس الاشياء الحسية
الواقعية أي الظواهر الطبيعية عن طريق المنهج التجريبي،وهو المنهج الذي استخدمته
في البداية العلوم التجريبية في المادة الجامدة والذي كان وراء نجاحها و تقدمها
وزهذا مايجعل العلوم المبتدئة في الطموح الى هذا الهدف كعلوم المادة الحية
"البيولوجيا" تحاول تقليدها في تطبيق المنهج العلمي الأمر الذي كان موقع خلاف بين الفلاسفة و
العلماء فكان البعض منهم يؤمن بإمكانية تطبيق المنهج التجربيي على المادة الحية
بنفس الكيفية المطبقة في المادة الجامدة ، و يذهب آخرون إلى عدم إمكانية تطبيقه على المادة الحية لأن
لها خصوصياتها التي تمنع ذلك والإشكال الذي يطرح نفسه:هل يمكن فعلا تطبيق المنهج التجريبي على المادة الحية على غرار المادة
الجامدة ؟
محاولة حل المشكلة:

أ- الاطروحة :يرى البعض ، أنه لايمكن تطبيق المنهج التجرببي على الظواهر الحية بنفس الكيفية التي يتم فيها تطبيقه
على المادة الجامدة ، إذ تعترض ذلك جملة من الصعوبات و العوائق ، بعضها يتعلق
بطبيعة الموضوع المدروس ذاته و هو المادة الحية ، و بعضها الاخر الى يتعلق بتطبيق
خطوات المنج التجريبي عليها

ب- الحجة : و يؤكد ذلك ، أن
المادة الحية – مقارنة بالمادة الجامدة – شديدة التعقيد نظرا للخصائص التي تميزها
؛ فالكائنات الحية تتكاثر عن طريق التناسل للمحافظة على النوع و الاستمرار في البقاء
. ثم إن المحافظة على توازن الجسم الحي يكون عن طريق التغذية التي تتكون من جميع
العناصر الضرورية التي يحتاجها الجسم . كما يمر الكائن الحي بسلسلة من المراحل
التي هي مراحل النمو ، فتكون كل مرحلة هي نتيجة للمرحلة السابقة و سبب للمرحلة
اللاحقة هذا ، و تعتبر المادة الحية مادة
جامدة أضيفت لها صفة الحياة من خلال الوظيفة التي تؤديها ، فالكائن الحي يقوم
بجملة من الوظائف تقوم بها جملة من الاعضاء ، مع تخصص كل عضو بالوظيفة التي تؤديها
و اذا اختل العضو تعطلت الوظيفة و لا يمكن لعضو آخر أن يقوم بها . و تتميز الكائنات
الحية – ايضا – بـالوحدة العضوية التي تعني ان الجزء تابع للكل و لا يمكن أن يقوم
بوظيفته الا في اطار هذا الكل ، و سبب ذلك يعود الى أن جميع الكائنات الحية –
باستثناء الفيروسات – تتكون من خلايا، و بشكل عام ، فإن التجريب يؤثر على بنية
الجهاز العضوي ، ويدمر أهم عنصر فيه وهو الحياة.



و من العوائق كذلك ، عائق التصنيف و التعميم ؛
فإذا كانت الظواهر الجامدة سهلة التصنيف بحيث يمكن التمييز فيها بين ما هو "غازي
،سائل ،وصلب" وبين أصناف الظواهر
داخل كل صنف ، فإن التصنيف في المادة الحية يشكل عقبة نظرا لخصوصيات كل كائن حي التي
ينفرد بها عن غيره، ومن ثـمّ فإن كل تصنيف يقضي على الفردية ويشوّه طبيعة الموضوع
مما يؤثر سلبا على نتائج البحث وهذا بدوره يحول دون تعميم النتائج على جميع افراد
الجنس الواحد ، بحيث ان الكائن الحي لا يكون هو هو مع الانواع الاخرى من الكائنات
، ويعود ذلك الى الفردية التي يتمتع بها الكائن الحي فما يبطبق على الفئر في
المختبر لا ينطبق على كائن حي آخر فلكل مميزاته و خصائصه التي تميزه عن غيره من
الحيوانات يقول لايبينتز لايوجد فردان متشابهان ).



بالاضافة
الى الصعوبات المتعلقة بطبيعة الموضوع ، هناك صعوبات تتعلق بالمنهج المطبق و هو
المنهج التجريبي بخطواته المعروفة ، و أول عائق يصادفنا على مستوى المنهج هو عائق الملاحظة ؛ فمن شروط الملاحظة العلمية الدقة و
الشمولية و متابعة الظاهرة في جميع شروطها و ظروفها و مراحلها ، لكن ذلك يبدو صعبا
ومتعذرا في المادة الحية ، فلأنها حية فإنه لا يمكن ملاحظة العضوية ككل نظرا
لتشابك و تعقيد و تداخل و تكامل و ترابط الاجزاء العضوية الحية فيما بينها ، مما
يحول دون ملاحظتها ملاحظة علمية ، خاصة عند حركتها أو اثناء قيامها بوظيفتها . كما
لا يمكن ملاحظة العضو معزولا ، فالملاحظة تكون ناقصة غير شاملة مما يفقدها صفة
العلمية ، ثم ان عزل العضو قد يؤدي الى موته ، يقول أحد الفيزيولوجيين الفرنسيين
وهو كوفييني : "
إن سائر اجزاء الجسم الحي مرتبطة فيما بينها ، فهي لا تتحرك الا بمقدار ما تتحرك
كلها معا ، و الرغبة في فصل جزء منها معناه نقلها من نظام الاحياء الى نظام
الاموات"



و دائما على مستوى المنهج ، هناك عائق التجريب الذي يطرح مشاكل كبيرة ؛ فمن المشكلات
التي تعترض العالم البيولوجي مشكلة الفرق بين الوسطين الطبيعي و الاصطناعي ؛
فالكائن الحي في المخبر ليس كما هو في حالته الطبيعية ، إذ أن تغير المحيط من وسط
طبيعي الى شروط اصطناعية يشوه الكائن الحي و يخلق اضطرابا في العضوية و يفقد
التوازن "كالعصفور مثلا في الطبيعة ليس هو نفسه في القفص"فالإضطرابات
النفسية التي تصيبه تأثر كثيرا على النتائج المتوصل إليها في التجربة



ومعلوم
ان التجريب في المادة الجامدة يقتضي تكرار الظاهرة في المختبر للتأكد من صحة
الملاحظات و الفرضيات ، و اذا كان الباحث في ميدان المادة الجامدة يستطيع اصطناع و
تكرار الظاهرة وقت ما شاء "كأن نجرب مثلا على معدن من المعادن كالحديد مثلا
فنجده يتمدد بالحرارة،فنعيد التجربة مرات و مرات ثم نصل إلى نتيجة عامة مفادها أن
الحديد يتمدد بالحرارة و نعمم هدا الحكم على جميع المعادن"، ففي المادة الحية
يتعذر تكرار التجربة لأن تكرارها لا يؤدي دائما الى نفس النتيجة ، مثال ذلك ان حقن
فأر بـ1سم3 من المصل لا يؤثر فيه في المرة الاولى ، و في الثانية قد يصاب بصدمة
عضوية ، و الثالثة تؤدي الى موته ، مما يعني أن نفس الاسباب لا تؤدي الى نفس
النتائج في البيولوجيا ، و هو ما يلزم عنه عدم امكانية تطبيق مبدأ الحتمية بصورة
صارمة في البيولوجيا ، علما ان التجريب و تكراره يستند الى هذا المبدأ.



ويضاف الى كل هذه الصعاب مجموعة الموانع
الدينية والخلقية والقانونية التي تحرم وتمنع التجريب على الأحياء، فهناك العديد
من الهيئات الدينية و الإنسانية ترفض إستخدام المنهج التجريبي على المادة الحية
،خصوصا مع ظهور فكرة الإستنساخ،فالإنسان كائن مقدس لايمكن تشبيهه بالمادة الجامدة.



جـ- النقد : لكن هذه مجرد عوائق
تاريخية لازمت البيولوجيا عند بداياتها و محاولتها الظهور كعلم يضاهي العلوم
المادية الاخرى بعد انفصالها عن الفلسفة ، كما ان هذه العوائق كانت نتيجة لعدم
اكتمال بعض العلوم الاخرى التي لها علاقة بالبيولوجيا خاصة علم الكمياء .. و سرعان
ما تــمّ تجاوزها.

أ- نقيض الاطروحة : وخلافا لما سبق ،
يعتقد البعض أنه يمكن اخضاع المادة الحية الى المنهج التجريبي ، فالمادة الحية
كالجامدة من حيث المكونات ، وعليه يمكن تفسيرها بالقوانين الفيزيائية- الكميائية
أي يمكن دراستها بنفس الكيفية التي ندرس بها المادة الجامدة، يقول غوبلو ( لاشيء مستحيل في العلم) . ويعود الفضل
في ادخال المنهج التجريبي في البيولوجيا الى العالم الفيزيولوجي ( كلود بيرنار ) في
كتابه "المدخل الى علم الطب التجريبي"
متجاوزا بذلك العوائق المنهجية التي صادفت المادة الحية في تطبيقها للمنهج العلمي
حيث يقول:" إن إنكار تحليل الكائنات الحية عن
طريق التجربة هو إنكار للمنهج التجريبي و إيقاف للعلم"

ب- الادلة : و ما يثبت ذلك ، أنه
مادامت المادة الحية تتكون من نفس عناصر المادة الجامدة كالاوكسجين و الهيدروجين و
الكربون و الكالسيوم و الفسفور ... فإنه يمكن دراسة المادة الحية تماما مثل المادة
الجامدة هذا على مستوى طبيعة الموضوع.

أما على مستوى المنهج فقد صار من الممكن القيام
بالملاحظة الدقيقة على العضوية دون الحاجة الى فصل الاعضاء عن بعضها ، أي ملاحظة
العضوية وهي تقوم بوظيفتها ، و ذلك بفضل ابتكار وسائل الملاحظة كالمجهر الالكتروني
و الأشعة و المنظار، بالاضافة الى اكتشاف الكثير من العلوم المساعدة للبيولوجيا
مثل : علم الوراثة ،علم التشريح ،علم الخلية.

كما
أصبح على مستوى التجريب القيام بالتجربة دون الحاجة الى ابطال وظيفة العضو أو فصله
، و حتى و إن تــمّ فصل العضو الحي فيمكن بقائه حيا مدة من الزمن بعد وضعه في
محاليل كميائية خاصة وخير دليل على ذلك التطور الكبير الذي عرفه مجال الطب من خلال
زراعة الأعضاء "كزراعة القلب،الكلى،الكبد،...".وتجا� �ب التهديم و التي
تقوم على قطع العضو و استئصاله قصد التعرف على وظيفته و تأثيره على بقية الأعضاء
"كقطع الأعصاب مثلا"

وماتاريخ
العلم إلا دليل على أنه من الممكن تطبيق المنهج التجريبي على المادة الحية من خلال
التجارب التي قام بها كلود برنار حول بول الأرانب حيث بين بأن المادة
الحية تخضع لمبدأ الحتمية كالظواهر الجامدة و بالتالي يمكن دراستها دراسة تجريبية
و تفسيرها تفسيرا سببيا للوصول الى القوانين التي تتحكم فيها:" جميع الحيوانات الآكلة العشب إذا ما فرغت بطونها
تغذت على المواد المدخرة في أجسامها وهي عبارة عن بروتينات" و
كذلك التجارب التي قام بها مندل حول نبات
البازلاء و التي أدت إلى ظهور علم الوراثة الذي وصل إلى أعلى درجات العلم ،و الشيء
نفسه في الأبحاث التي قام بها باستور
بإكتشاف داء الكلب و الجمرة الخبيثة التي كانت تصيب الماشية ،وكذا التفنيد
التجريبي لفكرة النشوء العفوي للجراثيم.

بالإضافة إلى كل هذا تطور الوعي الإنساني عموما
الذي سمح بالتشريح والتجريب في البيولوجيا إلى الحد الذي جعل بعض الأفراد يهبون
أجسامهم و أعضائهم بعد وفاتهم لمراكز البحث العلمي للتجريب عليها بل و الإستفادة
منها إذا أمكن ذلك.

جـ- النقد : ولكن لو كانت المادة
الحية كالجامدة لأمكن دراستها دراسة علمية على غرار المادة الجامدة ، غير ان ذلك
تصادفه جملة من العوائق و الصعوبات تكشف عن الطبيعة المعقدة للمادة الحية . كما
انه اذا كانت الظواهر الجامدة تفسر تفسيرا حتميا و آليا ، فإن للغائية إعتبار و
أهمية في فهم وتفسير المادة الحية ، مع ما تحمله الغائية من اعتبارات ميتافيزيقية
قد لا تكون للمعرفة العلمية علاقة بها. .

التركيب : و بذلك يمكن القول أن
المادة الحية يمكن دراستها دراسة علمية ، لكن مع مراعاة طبيعتها وخصوصياتها التي
تختلف عن طبيعة المادة الجامدة ، بحيث يمكن للبيولوجيا ان تستعير المنهج التجريبي من
العلوم المادية الاخرى مع الاحتفاظ بطبيعتها الخاصة كما يذهب عليه أستاذ علم
الوراثة الفرنسي فرنسوا جاكوب الذي يرى بأن
المادة الحية تخضع للتجريب كما هو الشأن في المادة الجامدة و لكن هذا مع مراعاة
خصوصياتها .

وحسب رأيي الشخصي فإن الظواهر الحية قابلة للمنهج
التجريبي إذا تمكنا من معرفة طبيعة هذه الظواهر و خصائصها،والقوانين التي تحكمها و
ما يظهر من عوائق من حين لآخر في ميدان البحث،فهذا لا يعود إلى الظاهرة،بل يرتد
إلى قصور و سائل البحث.

الخاتمة:

وهكذا يتضح ان المشكل المطروح في ميدان البيولوجيا
على مستوى المنهج خاصة ، يعود اساسا الى طبيعة الموضوع المدروس و هو الظاهرة الحية
، والى كون البيولوجيا علم حديث العهد بالدراسات العلمية ، و يمكنه تجاوز تلك
العقبات التي تعترضه تدريجياوعليه فالتجريب في البيولوجيا أمر ممكن و واقع و لكنه
محدود مقارنة بالعلوم الفيزيائية و الكيميائية بالطبيعة المعقدة للكائنات الحية و
الإعتبارت الأخلاقية و العقائدية و الإديويولوجية.


أرجوووووكم ساعدوني Right-left-sides

اللّهم أَحسِن عاقِبتَنا في الأُمورِكُلها
و أجِرْنا من خِزيِ الدنيا وعذابِ الآخرة
يا حنَّان .. يا منَّان .. يا ذا الجلال و الاكرام

واجعَل لنا نورا مِن نورِكَ فَأَنتَ نورُ السّماواتِ وَالأرضِ
يا ربَّ العالمين
يا أَرحَمَ الرَّاحِمين


عدل سابقا من قبل jarosik في السبت 18 مايو 2013 - 18:42 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jarosik

jarosik

أرجوووووكم ساعدوني Hh7.net_13102023561
الجنس : ذكر
العـمـل : قانون وبرمجيات
هوايتي المفضلة : الكشافة - السفريات - الإكتشاف
وسام : http://www.sh3b-3bas.com/vb/awards/14.gif
منتديات عائلة تابلاط : أرجوووووكم ساعدوني Tablat11

أرجوووووكم ساعدوني Empty
مُساهمةموضوع: رد: أرجوووووكم ساعدوني   أرجوووووكم ساعدوني Clockالسبت 18 مايو 2013 - 18:34

و هادا هل تاني للمقالة رقم 11
هل نستطيع عمليا أن نطبق المنهج التجريبي في البيولوجيا والى أي مدى يمكن إخضاع الظاهرة الحية لشروط المادة الجامدة ؟
التحليل:
♣ ق1:

يرى بعض العلماء أنه من الصعب جدا تطبيق المنهج التجريبي في البيولوجيا ،أن هذه الصعوبات تعود في مجملها الى الأسباب التالية : طبيعة المادة الحية وخصائصها فالظاهرة الحية تختلف عن المادة الجامدة ، وفأر المختبر يختلف عن قطعة حديد وذلك أن الظاهرة الحية تتصف بخصائص كثيرة من أهمها صفة الحركة والتغير والنمو والتغذية والتنفس والعرق و الإطراح والتكاثر...الخ ،كما أن اختلاف كل عضو في الكائن الحي وتخصص وظيفة كل عضو وتكامل عمل الأعضاء وتعقده وصعوبة عزل الأعضاء عن بعضها كل ذلك يجعل التجريب في البيولوجيا صعبا بالإضافة الى صفة الحياة <أي جملة الوضائف التي تقاوم الموت ....لإنها الروح التي تميز الكائن الحي والتي تجعل أي خطأ أو إهمال يؤدي إلى فقدانها ، الى جانب هذه الصعوبات هناك صعوبة كبيرة في اصطناع الظاهرة الحية وصعوبة تكرارها فكيف يقوم التجريب إذا كانت التجربة بالتعريف هي اصطناع الظاهرة وتكرارها وصعوبة أخرى تكمن في عدم القدرة على تعميم نتائج أي تجربة في البيولوجيا وهذا للفردية التي يتصف بها كل كائن حي ، يقول لايبينتز ،( لايوجد فردان متشابهان ) فمايصدق على فأر المختبر لا يصدق على الفئران ، فما هي ضرورة تجربة فردية لانستطيع تعميم نتائجها ويضاف الى كل هذه الصعاب مجموعة الموانع الدينية والخلقية والقانونية التي تحرم وتمنع التجريب على الأحياء .
☻مناقشة :

هل هذا يعني أنه من المستحيل تطبيق التجريب في البيولوجيا أم هو مجرد صعوبة يمكن تجاوزها ؟ وهل على العلماء أن يكفوا عن التجريب ويبحثو عن منهج أخر .
♦ ق2:

يقول غوبلو ( لاشيء مستحيل في العلم) إن إصرار علماء البيولوجيا على إتخاذ التجريب منهجا علميا لهم جعلهم يتحدون كل الصعاب يقول بارنارد ( على البيولوجيا أن تعتمد على منهج العلوم الفيزيائية مع الاحتفاظ بشروط المادة الحية وقوانينها) نعم انه تجريب على مقاس الظاهرة الحية يتجاوز كل العوائق مستعينا بالكثير من المعطيات الحديثة التي ساعدت على تحقيق المنهج التجريبي في البيولوجيا وأهمها التقدم الكبير لوسائل التجريب والتطور الهائل للأجهزة الإلكترونية التي تمكن من إجراء التجارب دون إيقاع أي أذى بالكائن الحي ( كجهاز الراديو الإيكوغراف) بالاضافة الى اكنشاف الكثير من العلوم المساعدة للبيولوجيا مثل : علم الوراثة ،علم التشريح ،علم الخلية ...و أيضا تطور الوعي الإنساني عموما الذي سمح بالتشريح والتجريب في البيولوجيا إلى الحد الذي جعل بعض الأفراد يهبون أجسامهم و أعضائهم بعد وفاتهم لمراكز البحث العلمي للتجريب عليها بل و الإستفادة منها إذا أمكن .
◘ مناقشة :

يجب أن لا نبالغ في إباحة التجريب في البيولوجيا فتستبيح ما هو محرم دينيا وما هو محظور أخلاقيا وممنوع قانونيا .... الإستنساخ وتهجين النسل إن في ذلك إنتهاك فاضح لشرع الله في خلقه وما إجراء التجارب الطبية على الحيوانات لتجريب الأدوية إلا تعبير عن أنانية الإنسان وهذا مرفوض أخلاقيا ، ويمنع القانون الدولي إجراء التجارب على الإنسان سواء عن طريق الجسد أو النفس مهما كان جنسه ووضعه تقديسا للإنسانية ونعني هنا ما جرى من تجارب على أسرى الحربين العالميتين.
♥ تركيب:

إذا كان لابد من التجريب في البيولوجيا يجب الأخذ بعين الإعتبار طبيعة وخصائص الكائن الحي .
♦ خاتمة :

هكذا نرى أن التجريب إذا كان ممكنا أو سهلا في علوم المادة الجامدة فإنه صعب وغير ميسور في علو المادة الحية .... وسيكون شبه مستحيل في العلوم الإنسانية


أرجوووووكم ساعدوني Right-left-sides

اللّهم أَحسِن عاقِبتَنا في الأُمورِكُلها
و أجِرْنا من خِزيِ الدنيا وعذابِ الآخرة
يا حنَّان .. يا منَّان .. يا ذا الجلال و الاكرام

واجعَل لنا نورا مِن نورِكَ فَأَنتَ نورُ السّماواتِ وَالأرضِ
يا ربَّ العالمين
يا أَرحَمَ الرَّاحِمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jarosik

jarosik

أرجوووووكم ساعدوني Hh7.net_13102023561
الجنس : ذكر
العـمـل : قانون وبرمجيات
هوايتي المفضلة : الكشافة - السفريات - الإكتشاف
وسام : http://www.sh3b-3bas.com/vb/awards/14.gif
منتديات عائلة تابلاط : أرجوووووكم ساعدوني Tablat11

أرجوووووكم ساعدوني Empty
مُساهمةموضوع: رد: أرجوووووكم ساعدوني   أرجوووووكم ساعدوني Clockالسبت 18 مايو 2013 - 18:38


الحقيقة هي مطابقة العقل للواقع :

تحددت الفلسفة منذ نشأتها حتى بداية العصور الحديثة بوصفها بحث عن الحقيقة، لذلك فإن مفهوم الحقيقة ينتمي إلى مجال الفلسفة باعتباره مفهوما فلسفيا بامتياز، غير أن تعدد أشكال المعرفة التي تجعل من الحقيقة موضوعا لها يؤدي إلى تعدد الحقائق، ومن تم يمكن الحديث عن حقيقة فلسفية وحقيقة علمية وفنية ودينية... ومن هنا ينبع الطابع الإشكالي لهذا المفهوم التي ستتم معالجته تاريخية بدءا من الفلسفة اليونانية مرورا عبر الفلسفة الحديث وانتماء بالفلسفة المعاصرة.
I- من الدلالة إلى الإشكالية .
أ- الدلالة المتداولة : يشير لفظ الحقيقة للدلالة المتداولة إلى معنيين أساسيين : الصدق والواقع، الحقيقي : هو كل ماهو موجود وجودا واقعيا، بينما الصادق هو الحكم الذي يطابق الواقع ومن تم، يكون الواقع هو مرجع الحقيقة وأساسها فكل ماهو واقعي حقيقي وكل ما هو مطابق للواقع صادق وحق.
غير أن هذا التحديد للحقيقة يطرح جملة من التساؤلات أليس اللاواقعي واللاحقيقي يمكن أن يوجد ضمن الواقع، مثل : الخطأ، الكذب، الخيال... فهذه الأشياء واقعية لكنها ليست حقيقة. معنى هذا أن ليس كل ماهو واقعي حقيقي أوكل ماهو حقيقي واقعي وبالتالي فإن الدلالة الحقيقية. الشيء الذي يفرض علينا تجاوزها والتفكير فلسفيا في مفهوم الحقيقة من خلال تحديد الدلالتين اللغوينوالفلسفية.
ب- الدلالة اللغوية يعرفها الجرجاني في كتابه التعريفات "هي الشيء التابت قطعا ويقينا، يقال حق الشيء إذا تبين، وهي إسم للشيء المستقر في محله ومابه الشيء هو هو الملاحظ أن الجرجاني في هذا التعريف يختزل الحقيقة فيما هو تابث ومستقر ويقيني يقابله المتغير والزائف والمتحول، وبذلك يلتقي هذا التعريف مع المعنى الأنطلوجي للحقيقة كماهية وجوهر في المقابل الأعراض المتغيرة والفانية. أما على المستوى المنطقي فيرادف لفظ الحقيقة الحق والصدق ويقابله الباطل والكذب فتصبح الحقيقة بهذا المعنى هي الحكم المتطابق مع الواقع، ففي الحق يكون الواقع مطابقا للحكم، بينما في الصدق يكون الحكم مطابقا للواقع وبذلك تكون الحقيقة صفة للحكم المطابق للواقع.
ج- الدلالة الفلسفية :
يعطي لا لونك 5 معاني للحقيقة : - الحقيقة بمعنى الحق حين يطابق الواقع الحكم وضده الباطل.
- الحقيقة بمعنى الصدق حين يطابق الحكم الواقع وضده الكذب .
- الحقيقة بمعنى الشيء المبرهن عليه.
- الحقيقة بمعنى شهادة الشاهد لما رآه أو فعله .
- الحقيقة بمعنى الواقع .
خلاصة : نستخلص أن الواقع عند la lande يتبقى معيارا وأساسها للحقيقة الشيء الذي يؤدي إلى طرح مجموعة من الاشكالات يمكن صياغتها على الشكل التالي : - إذا كانت الحقيقة تتميز بالثباث واليقين عما طبيعة علاقتها بالواقع المتغير؟ إذا كانت الحقيقة هي الحكم فهل هي صورة الواقع المنعكسة ففي الفكر والمعبر عنها في اللغة بمعنى آخر، لاتوجد الحقيقة خارج اللغة والفكر وإذا كانت هي الواقع فهل نسبية أم مطلقة ؟ متعددة أم واحدة ؟ ذاتية أم موضوعية ؟ هل توجد بمعزل عن الخطأ والكذب أي عن أصنافها ؟ أم أنها متلازمة ومتداخلة معها ؟ ماهي أنواع الحقيقة ؟ ومن ثم من أين تستمد الحقيقة قيمتها ؟ .
II- الحقيقة والواقع .
تمهيد :
سنعالج في هذا المحور طبيعة العلاقة بين الحقيقة والواقع من خلال استحضار التصورات الفلسفية المرتبطة بهذا الموضوع، سواء تحلق الأمر بالفلسفة اليونانية أو الفلسفة الحديثة أو الفلسفة المعاصرة.
- الإشكالية : إذا عرفنا الحقيقة أنها خاصية ماهو تابت ومستقر وبقية فما هي طبيعة علاقتها بالواقع كمعطى متغير ومتحول ؟ هل هي الواقع ذاته أم هي مطابقة الفكر للواقع ؟ أم أن الأمر يتجاوز هذا وداك.
1) الفلسفة اليونانية :
أ- أطروحة أفلاطون : يعتبر أفلاطون أن وراء التغير في الأشياء وتحولها الدائم ماهيات تابثة ودقائق خالدة تمثل الواقع الحقيقي سماها أفلاطون بعالم المثل وهو عالم أزلي خالد لايلحقه التغير والفساد لأن المتغير والفاسد هو الواقع المحسوس وهكذا وفي نظر أفلاطون هناك عالمين : عالم المثل و هو عالم سامي فوق العالم المحسوس ومفارق له، يمثل عالم الموجودات و الصور العقلية الثابتة التي منها تستمد جميع الأشياء الحسية ووجودها، ففي المقابل كل الأشياء الحسية الكثيرة والمتنوعة توجد صورة عقلية في عالم المثل هي أصل هذه الأشياء، وماهذا الأشياء الأخيرة إلا نسخ مشوهة لتلك الصور العقلية الحقيقية وبذلك يكون مبدأ الواقع الحسي هو عالم المثل الذي يعبر في نظر أفلاطون الواقع الحقيقي، فبينما ينتمي الواقع الحسي إلى عالم التغير والفناء، عالم الأوهام والنسخ المشوهة غير الحقيقية نجد عند أفلاطون أن الحقيقة لايمكن أن توجد إلا في العالم المعقول، عالم الصور العقلية الخالصة الذي لاندر كما إلا بالتأمل العقلي والمجرد التي يعوقه الحواس عن إدراك هذا الواقع الحقيقي .
- أرسطواطاليس .
إذا كانت الحقيقة حسب أفلاطون تابثة وعقلية، فإنها لاتوجد في عالم المثل، فهذه النظرية حسب أرسطوطاليس ليست سوى مجازات شعرية لا وجود لها في الواقع، لذلك فإن الحقيقة لاتخرج عن هذا العالم الحسي المتغير، فوراء تغير الأشياء ولاولى الدائم هناك الملهيات التابتة لأن التغير في نظر ارسطو لايتم إلا في إطار التبث والاستمرار وبذلك فإن الحقيقة عند أرسطو هي ماهية مجانية للأشياء متظمنة فيها يتم التوصل إليها بواسطة عملية التجريد تلغى فيها الأعراض المتغيرة الزائلة ويتم الاحتفاظ بالماهيات العقلية الكلية الذي تمثل الواقع الحقيقي وهكذا يعتبر أرسطو أن لكل شيء طبيعة جوهرية هي حقيقة التي توجد وراء الأعراض الحسية.
ينتهي إذن أرسطو إلى نفس موقف أفلاطون من الحقيقة وكل ما فعله هو إيزال تلك الصور العقلية زمن عالم المثل إلى الواقع الحسي وجعلها عقلية ومعقولة توجد في الفكر لكن إدراكها لابد أن يمر عبر الحواس الشيء الذي تجعلنا نواجه التساؤل التالي : - ألم تحول الحواس دون إدراك الحقيقة ؟ ثم حينما نحدد الحقيقة في العقل ألا نواجه إشكال آخر هو إشكال المطابقة، مطابقة الفكر للواقع، ألا يطرح هذا التطابق جملة من المفارقات الناتجة عن التناقض بين طبيعة الفكر والواقع.
2) الحقيقة بما هي مطابقة الفكر للواقع :
أ- أطروحة ديكارت، إن خداع الحواس وتشويش على العقل هو مادفع ديكارت إلى إقصاءها من عالم الحقيقة، حيث شك في لحواس وفي المعارف الجاهزة، والأحكام المسبقة... معتبرا أن الشك هو أضمن طريق للوصول إلى الحقيقة، التي جعلها تتحدد للأفكار الواضحة والمتميزة التي لاتقبل الشك. ينطلق ديكارت إذن من الشك في الحواس لأنها تخدعنا وفي المعارف السابقة وفي كل شيء إلى أن ينتهي إلى القول بفكرتين عقليتين هما : الفكر والامتداد وهما، فكرتين فطرتين في العقل استمدهما من ذاته اعتمادا على قواه الذاتية : يقول ديكارت "كل الموضوعات معرفتي أفكار في عقلي" الفكر خاصية الوحيدة هي التفكير ولايشتغل حيزا في المكان بينما الامتداد لايفكر، يمتد بالمكان ويمكن قياسه ومن منا ينتمي ديكارت إلى القول بالواقعين هما الفكر والامتداد، وهما واقعان متناضران لانستطيع أحدهما التأثير في الآخر الشيء الذي يجعلنا أمام عالمين متوازين، عالم روحي حقيقي هو الفكر واضح ومتميز يتطابق مع واقع حسي ومادي الشيء الذي يجعلنا نواجه التساؤل التالي : إذا كانت الحقيقة بناء عقليا خالصا فإن تحديدها كتطابق يطرح جملة من الاشكالات : كيف يمكن لشيئين من طبيعتين متناقضتين أن يتطابقا الحقيقة ؟ من طبيعة عقلية روحية، بينما الواقع من طبيعة مادية. كيف نضمت التطابق بينما في الأدهان، ومافي الواقع الخارجي ؟ .
الحل الذي يقدمه ديكارت الضمان الإلاهي يظل غير مقنع على الشيء الذي جعل بسينورة يقول، نحو مر الواحد الذي يكون بقيمته مستمد من ذاته وبالتالي فالحقيقة هنا هي معيار ذاتها .
ب- أطروحة جون لوك :
يرفض لوك أطروحة ديكارت الفاعلة للأفكار الفطرية فإذا كان العقل في نظره هو صفحة بيضاء وكل الأفكار والمعارف التي تحصل عليها من الواقع التجريبي فهذه الأفكار بتطابق مع الأشياء المادية وعليه فإن الحقيقة هنا هي تطابق الفكر والواقع وأساس الحقيقة هنا ليس هو العقل وإنما هو التجربة.
خلاصة : هكذا يقدم كل من ديكارت ولوك نضرة أحادية الجانب للحقيقة فدلكارت يميل إلى العقل ويجعله مصدر الحقيقة بينما يجعل لوك إلى التجربة و يجعلها مصدرا للحقيقة.
أطروحة على عكس النظرة الأحادية للجانب الإتجاهين السابقين. للحقيقة قدم كانط تصورا نقديا لكتب (جدلي) للحقيقة معتبرا أن هذه الأخيرة لاتوجد في الذهن على نحو فطري كما يقول ديكارت، وليست معطاة بالواقع الحسي كما يزعم التجريبيون، وإنما تبنى وتشيد. تأسس الحقيقة وفق هذا التصور النقدي على تطابق المعطيات الواقع الحسي مع البنية القبلية للعقل، فالواقع يزودنا بمادة الحقيقة والعقل يزودنا بصورتها وهكذا فلا وجود في نظر كانط لحقيقة عقلية خالصة، أو حقيقة تجريبية محضة، إن الحقيقة ليست هي مطابقة الفكر للواقع وإنمامي انتظام معطيات الواقع الحسي مع النظام القبلي للعقل (المقولات، الزمان، المكان) تبقى الحقيقة إذن مشروطة لما تعطيه التجربة للعقل ومايمد به العقل معطيات التجربة، بمعنى آخر أن الحقيقة تظل رهينة مطابقة الفكر للواقع .
تحليل نص : الحقيقة الصورية والحقيقة المادية :
يتحدث هذا النص (الحقيقة الصورية والحقيقة المادية) لصاحب إما نويل كانط وهو بالمناسبة فيلسوف ألماني اشتهر بالفلسفة النقدية التي حاولت التوفيق بين الفلسفة العقلانية والفلسفة التجريبية وقدم نظرة تركيب للحقيقة تحاول الجمع بين بعدها الصوري العقلاني وبعدها المادي التجريبي. والنص الذي بين أيدينا مقتطف من كتابه المشهور (نقد العقل الخالص ومن خلال يحاول تقديم وجهة نظر نقدية حول الحقيقة لذلك تساؤل مع كانط ماهو مفهوم الحقيقة ؟ ماهي أنواعها ؟ وهل هناك معيار للحقيقة ؟ وإذا كان هذا المعيار موجودا فما هي طبيعته ؟ يعرف كانط بالحقيقة على أنها مطابقة الفكر لموضوعه وهكذا يميز بين نوعين من الحقيقة، دقيقة مادية، وأخرى صورية، ففي الحقيقة المادية تكون بمعنى المطابقة أي مطابقة المعرفة (موضوعها وهنا لايمكن أن يكون هناك معيارا كليا وشموليا للحقيقة ينطبق على جميع الموضوعات أما فيما يتعلق بالحقيقة الصورية فيعني بها مطابقة المعرفة لذاتها وهنا يمر كانط بوجود معيار كلي وشمولي للحقيقة سماه المنطق، والمنطق في نظره هو مجموعة من القواعد والقوانين العامة في الفكر التي تكون معيار الصواب والخطأ. فما يتطابق مع هذه القواعد يكون صائبا وحقيقيا، وما يخالف هذه القواعد يكون خاطئا هكذا ينتهي كانط إلى بناء تصور نقدي للحقيقة ينبني على فكرة المطابقة مطابقة المعرفة للموضوع ومطابقة المرفوض والمنطوق للشيء مما يجعله لايخرج عن التصور التقليدي للحقيقة .
مناقشة :
من خلال أطروحة مارتن هيدوجر ونظرا لإستحالة تطابق ماهو عقلي مجرد مع ماهو مادي محسوس فإن هيدجر يعمل على طرح مفهوم آخر للحقيقة لايقوم على المطابقة وإنما على الحرية والانفتاح وهكذا يرى هيدجر أن ماهية التطابق تنحصر في طبيعة العلاقة بين المنطوق أو الفكر وبين الشيء من حيث أن التطابق يعني حضور الشيء ومثوله أمام الذات غير أن التطابق بهذا المعنى يؤدي إلى الحد من تريه الوجود وانفتاحه الشيء الشيء الذي يقول إلى تحجبه واختفاءه.
3) أنواع الحقيقة :
تمهيد : إذا كانت الحقيقة مرتبطة بالخطاب واللغة وإذا علمنا أن هناك خطابات متعددة وليس خطابا واحدا ذلك سيؤدي إلى تعدد الحقيقة وتنوعها بتعدد هذه الخطابات.
- هل الحقيقة واحدة أم متعددة ؟ وإذا كانت متعددة فماهي أنواعها ؟ ثم من أين تستمد مصدرها ؟ كيف يتم إقناع الآخرين بها.
1) أطروحة ابن رشد : يرى ابن رشد أن الحقيقة الواحدة هي الحقيقة الدينية التي تستمد مصدرها من الوحي الالاهي. لكن الحقيقة وإن كانت واحدة فإن طرق تبليغها وإقناع الناس بها متعددة تختلف باختلاف مستواهم المعرفي والعقلي وماجدلوا عليه من التصديق ذلك أن طباع الناس متفاضلة للتصديق فمنهم من يصدق بالبرهان وهو خاص بالفلاسفة، ومنهم من صدق بالجدل وهو خاص بالمتكلمين، ومنهم من يصدق بالخطابة وهم عامة الناس.
يستنتج ابن رشد من هذا التصور الوحدوي للحقيقة على أن الحقيقة الفلسفية لاتخالف المشرع لأن كلاهما يطلب الحق والحق لايضاد الحق بل يوافقه وشهد لتك ما يقول ابن رشد نفسه وبذلك فإن الحقيقة واحدة وإن تعددت سبل الوصول إليها.
2) أطروحة مشيل فوكو : يقسم فوكو الحقيقة إلى 14 أنواع فهناك الحقيقة البنوية والحقيقة الفلسفية والسياسية والعلمية، وبالتالي فإن الحقيقة الدينية إن هي إلا وجه واحد من أوجه الحقيقة المتعددة والمتنوع. ولكن من أين تستمد الحقيقة قيمتها ومصدرها ؟ كيف تفرض نفسها وسلطتها على الناس ؟ يجيب فوكو أن الحقيقة تستمد مصدرها وقيمتها من المجتمع الذي تنتمي إليه لذلك أن لكل مجتمع نظامه الخاص وسياسته العامة التي تحدد شروط إنتاج الحقيقة وتداولها واستهلاكها، ومعايير التمييز بين الخطاب الحقيقي والخطاب الخاطئ، والحدود التي لاينبغي أن تتجاوزها، ومن له الحق في قولها واستهلاكها وعليه فإن إنتاج الحقيقة وتأسيس النواة التي لها الحق في القول الحقيقة يتم تحت مراقبة المؤسسات الاجتماعية (الجامعة المدرسة الأسرة، وسائل الاعلام...) وفق طقوس خاصة ومراسيم محددة سلفا، إن هذه الرقابة المفروضة على الحقيقة هي التي بتث مدى علاقة الحقيقة بالمؤسسة والسلطة التي تنتجها وتدعمها، وبالتالي فإن الحقيقة تستمد قيمتها من المؤسسة والسلطة، فلا حقيقة بدون سلطة لأن الحقيقة هي مدار كل سلطة.
3) أطروحة G Bachelard :
إن هيمنة المؤسسة على الحقيقة لم تسلم منها حتى الحقيقة العلمية المحصورة داخل شبكة من المؤسسات كالجامعات ومنظومة الكتب والنشر والطبع والخزانات، فهذا الخطاب الذي فرض نفسه القادر للوصول إلى الحقيقة دقيقة وناجحة. أنبث تاريخ العلم أن الحقيقة بشكل عام والحقيقة العلمية بشكل خاص لاتوجد بمعزل عن الخطأ، بل إن إدكار نوار "يعبر أن أكبر منبع للخطأ هو الحقيقة نفسها" وهكذا يرى باشلار أن تاريخ الوقوع في الأخطاء، وإعادة تصحيحها باستمرار، فأخطاء الماضي في نظر باشلار تكشف عن نفسها كنوع من الندم والمراجعة المستمرة للحقيقة. إن الحقيقة العلمية هي دائما هدم لحقيقة سابقة لم تكن مقامة على أساس مثين وتجاوزه في نفس الوقت لما يمكن أن يشكل عقبة أمام المعرفة العلمية ذلك أن هذه المعرفة تحمل في ذاتها عوائق إيستمولوجية تؤدي إلى أخطاء وتقف حاجزا أمام تقدم المعرفة العلمية، ومن أبرز هذه العوائق هناك الحس المشترك والأحكام الجاهزة وبادئ الرأي أو الظن. إنما ينقص التجربة المباشرة والمعرفة المشتركة حسب باشلار هو منظور الأخطاء المصححة الذي يتم به الفكر العلمي المعاصر، والعلم مطالب بالتقلص من هذه العوائق الإيستمولوجية حتى يتقدم ويتطور، وهكذا فالخطأ في نظر باشلار جزء لايتجزء من بنيته الحقيقة العلمية المعاصرة حيث يلعب دورا إيجابيا لتقدم العلم وتطوره وعليه ليست هناك دقيقة مطلقة ولكن هناك حقيقة نسبية وليست هناك حقيقة يقينية كما تدعى فلسفة كلاسيكية ولكن الحقيقة قابلة للخطأ.
أطروحة نيتشه :
إذا كان الخطأ لاينفصل عن الحقيقة فإن نيتشه لاينفصلها عن الوهم، فالحقيقة في نظره ليست سوى وهم من أوهام الحياة. انطلاقا من هذا التصور، يتأمل نيتشه عن طبيعة الحقيقة وإنما عن قيمتها ودورها في الحياة وتتحدد قيمة الحقيقة من وجهة نظره في فائدتها ومنفعتها لا وجود لحقيقة في معزل من غايات تضمن استمرار الحياة وبقائها، فالحقيقة ليست غاية في ذاتها بل هي وسائل لغاية نفعية، والحقيقة تدوم يقدرها تنفع بالحفظ الحياة والنوع الشيء الذي يعمل حتى بالأوهام هاته مادم أن المعيار الوحيد للحقيقة هو المنفعة.
إن الحقيقة في نظر نيتشه أوهام واعتبر هذه الحقائق وهما هذا اعتبرها مقنعة لنا، لكننا بينا أنها أوهام لأنها أوهام نافعة في معركة الصراع من أجل البقاء. يسمح هذا الحديث المينشوي الحقيقة بالتساؤل عن قيمتها وأهميتها.
4) الحقيقة بما هي قيمة :
تمهيد : إذا كانت الحقيقة في الفلسفة التقليدية يعتبر غاية في ذاتها وتستمد قيمتها من ذاتها لا من شيء خارجها، فإن الفلسفة المعاصرة وخاصة المدرسة البرنجماتية ستؤسس تصورا نفعيا للحقيقة.
– إشكالية : فمن أين تستمد الحقيقة قيمتها ؟ هل من ذاتها أم من منفعتها ؟ ألا يطرح التصور النفعي تساؤلات لا أخلاقية فيه بصدد الحقيقة.
أطروحة ويليام جيمس يؤسس ويليام تجيمس تصورا جديدا للحقيقة ينبني على أساس نظرة نفعية عملية وهكذا فجيمس على غرار نيتشه يقضي بدوره على فكرة الحقيقة المطلقة المنزهة عن كل غاية خارجية، ويؤكد عن الطابع البرغماني للحقيقة، إذ أن قيمة هذه الأخيرة تتجلى في كل ماهو نقعي عملي ومفيد، تأكيد يعبر عنه V . S يقول " امتلاك أفكار صادفة يعني على وجه الدقة امتلاك أدوات تمينة للعمل" من هنا يصبح معيار الحقيقة الوحيد هو صلاحيتها للعمل، والإنسان هو صانعها، وبذلك فإن الحقائق تتغير مغير المواقف ومايصلح لكل منها، وتختفي الحقيقة الكلية الثابثة وتصبح نسبية، تختلف باختلاف المصالح وتداركها وهكذا فما يكون نافعا بالنسبة لي قد يكون ضارا بالنسبة لغيره، مما يجعل النظرية البرغماتية بطريقة لا أخلاقية.
أطروحة بركسون :
رغم الطابع اللاأخلاقي للحقيقة إلى أن بركسون يدافع عنها باعتبارها تقدم بديلا للمفهوم التقليدي للحقيقة الذي لايرى فيما إلا مطابقة الفكر بالواقع فهذه المطابقة غير ممكنة في نظرها، لأنه ليست هناك واقع تابث حتى يتطابق معه الفكر، إن الواقع دائما متحرك، مما يجعل الحقيقة السباق للمستقبل واستعداد له.
أطروحة كانط :
إن هذا التأويل للحقيقة على بركسون لايلغي طابعها اللاأخلاقي الشيء الذي يجعل المفهوم الكانطي للحقيقة باعتبارها واجبا أخلاقيا ذا بعد إسناني رفيع، يحتفظ بأهميته وراهنية، وهكذا يرى كانط أن الكذب لايضر بالإنسانة فقط بل يضر بمفهوم الواجب الذي يجعل قول الحقيقة واجبا أخلاقيا ينبغي أن يلتزم به الجسم، وكما يرفض كانط أن تكون الحقيقة ملكا خاصا للبعض دون الآخرين فإنه يجعلها واجبا مطلعا يتساوى فيه جميع الناس مهما اختلفت مذاهبهم وأعراقهم وجنسياتهم.
خاتمة : لقد ظلت الحقيقة ومازالت هدفا وغاية لكل معرفة إنسانية فأن تكون الحقيقة غاية المعرفة معناه أنها غير موجودة وتاريخ الفلسفة – قدم نفسه على أنه السعي الدائم وراء الحقيقة، ومن هنا منبع النسباين والاختلاف في تحديدها. تبعا الاختلاف الأنساق الفلسفية والمراحل التاريخية التي تأطرها. لذلك اتجهت الفلسفة المعاصرة إلى البحث في الحقيقة لا بالمعنى الحقيقة، ولكن البحث في الحقيقة من حيث قيمتها ودورها في المجتمع.
- تحليل نص الحقيقة هو المفيد -
مقدمة : يتحدث النص عن مفهوم الحقيقة أو عن الحقيقة من حيث مفهومها وقيمتها ووظيفتها. وماهي الحقيقة ؟ هل هي مطابقة الفكر للواقع ؟ هل تعتبر غاية في ذاتها ؟ أم مجرد أداة ووسيلة لتحقيق المنفعة بمعنى آخر هل الحقيقي هو المفيد ؟ ألا يطرح التصور النفعي للحقيقة تساؤلات أو نتائج لا أخلاقية ؟ ماهي حدود التصور النفعي للحقيقة ؟

- عرض :
يرى ويليام جيمس أن الحقيقة ليست هي مطابقة الفكر للواقع وليست غاية في ذاتها، وإنما هي أداة ووسيلة لإشباع حاجات ضرورية، والتأثير في واقعنا وسلوكنا، فالأفكار النافعة والمفيدة وليس الصادقة هي ما ينبغي السعي إلى اكتسابها، وبالتالي فإن امتلاك الحقيقة يعني امتلاك المفيد (أدواة مفيدة ونافعة) فالحقيقة عند ويليام جيمس هو المفيد .
- ينقسم هذا النص إلى مجموعة من الفقرات ففي الفقرة الأولى : يتحدث عن المفهوم البرغماني للحقيقة باعتبارها أداة للحمل وهي ما ينبغي أن يكتسبها.
وفي الفقرة الثانية : يعتمد ويليام جيمس أكثر في مفهومه للحقيقة والانسام الحاجات وليس لغاية وفي الفقرة الثالثة يرفض المفهوم الشائع للحقيقة باعتبارها مطابقة لأن الصادق ليس هو المطابق وإنما هو المفيد بسلوكنا وفكرنا أي الذي يساعدنا عن التأثير في الواقع.
ليختم هذا النص في الفقرة الأخيرة بخلاصة يختزل فيها تصوره المام للحقيقة في المفيد والنافع. يستمد الكاتب في تصوره للحقيقة على دواعي عقلية نفعية، ذلك أن ما يهم الناس هو ما ينفعهم وماسيساعدهم على التمييز بين الوقائع الضارة والوقائق الناتجة وقد اتخذ النص صبغة تقريرية في عرضه لأطروحته حيث يبدأ دائما بالتأكيد على موقفه، تصوره للحقيقة ليعقبه بعد ذلك شرح تفصيلي لهذا المفهوم مثل على أولا أن أذكركم، ومن الواضح كل الوضوح... والآن ماذا ينبغي لنا نفهم من كون الحقيقة...، أختصر كل هذا قائلا... .


أرجوووووكم ساعدوني Right-left-sides

اللّهم أَحسِن عاقِبتَنا في الأُمورِكُلها
و أجِرْنا من خِزيِ الدنيا وعذابِ الآخرة
يا حنَّان .. يا منَّان .. يا ذا الجلال و الاكرام

واجعَل لنا نورا مِن نورِكَ فَأَنتَ نورُ السّماواتِ وَالأرضِ
يا ربَّ العالمين
يا أَرحَمَ الرَّاحِمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jarosik

jarosik

أرجوووووكم ساعدوني Hh7.net_13102023561
الجنس : ذكر
العـمـل : قانون وبرمجيات
هوايتي المفضلة : الكشافة - السفريات - الإكتشاف
وسام : http://www.sh3b-3bas.com/vb/awards/14.gif
منتديات عائلة تابلاط : أرجوووووكم ساعدوني Tablat11

أرجوووووكم ساعدوني Empty
مُساهمةموضوع: رد: أرجوووووكم ساعدوني   أرجوووووكم ساعدوني Clockالسبت 18 مايو 2013 - 18:39

هل الشغل بعد بيولوجي
الشـــــغـــل.
المقدمة: الشغل أو العمل هو ذلك الجهد الذي يقوم به الإنسان و الهادف إلى غرض من الأغراض وما هو ملاحظ أن الإنسان قديما وحديثا مضطر إلى العمل ويتحمل شقاءه وتعبه في سبيل تلبية رغباته وإشباع حاجاته البيولوجية الضرورية التي تحفظ له البقاء فهل تلبية ضروريات الحياة والمحافظة على البقاء هي الغاية الوحيدة للشغل؟. وهل الشغل ذو بعد بيولوجي فحسب أم أن هناك أبعاد أخرى ؟.
الموقف الأول: يعتبر الشغل ضرورة بيولوجية تحفظ بقاء الإنسان لأن أكبر مشكلة صارعها منذ وجوده هي تلبية الضرورات والحفاظ على وجوده بتوفير المأكل والمشرب والملبس والمأوى إن الحاجة البيولوجية هي الدافع الأساسي للشغل ثم لنتساءل عما لو كانت الطبيعة قد وفرت للإنسان كل ما يحتاج إليه في حياته هل كان بإمكانه أن يقوم بعمل ما ؟ الجواب هو أن الإنسان من> العهود الغابرة لو وجد كل شيء جاهزا في الطبيعة لما أقدم على العمل وعلى بذل الجهد لتغير الطبيعة والتأثير فيها فهي لا توفر للإنسان كل حاجياته وعاجزة على إشباع رغباته مما يضطره للعمل { الحاجة أم الاختراع} فالإنسان لم يوجد في عالم منفرد مستقل عن بقية المخلوقات وإنما وجد في وسطها وحياته مرهونة بالهواء والماء والنبات والحيوان والنار والنور والحرارة كل هذه الأشياء الطبيعية نحتاج إليها ولكنها ليست جاهزة ما عدا الهواء ولذلك لا يمكن الحصول عليها بسهولة بل لا بد له من القيام بنشاط جبار حتى يحقق أغراضه البيولوجية وإذا لم يشتغل فغنه حتما سيموت { فالسماء لا تمطر ذهبا ولا فضة} على حد تعبير عمر بن خطاب رضي الله عنه إذن الشغل يحفظ بقاء الإنسان بيولوجيا.
نقد1/ لكن لوا اقتصر العمل على تلبية الحاجيات البيولوجية لكانت الحركات الغريزية للحيوان شغلا هذا يعني أن الإنسان لا يكتفي عند إشباعه رغباته البيولوجية فحسب وإنما يتجاوز ذلك إلى أبعاد أسمي وأعمق.
الموقف الثاني: وعلى عكس الرأي الأول هو أن الفرد غير قادر على تلبية كل حاجياته وحاجيات الآخرين وبالتالي يصبح العمل واجبا إنسانيا اجتماعيا يحقق التعاون والتكافئ بين الإفراد مثلا الخباز لا يستطيع أن ينتج الخبر وحده فهو يحتاج إلى فلاح الذي يحرث ويحصد القمح والفلاح بدوره يحتاج إلى ميكانيكي الذي يصلح آلاته والميكانيكي بحاجة إلى طبيب والطبيب يحتاج إلى الخباز وهنا نلاحظ أنها سلسلة كبيرة إذا فقدنا حلقة منها يختل التعاون والتوازن في المجتمع فالشغل ظاهرة إنسانية اجتماعية وعلى الإنسان أن يدرك أنه في منصبه بفضل الناس الذين يخدمهم لذا فالعمل حق وواجب اجتماعي لأنه يقضى على البطالة والآفات الاجتماعية ويخلق روح المسؤولية وهذا ما أكده ابن خلدون حينما أعتبر العمل ظاهرة ملازمة للإجتماع البشري ثم إن العمل يجسد القيم الأخلاقية في الواقع عن طريق الكسب الشريف والإحسان إلى الآخرين والحفاظ على كرامة الإنسان وشرفه وينمي الجانب الإنساني فيه ويهذب سلوكه فطلب العمل والرغبة فيه دليل على الحرية الإنسان وشعوره بالمسؤولية نحو نفسه ونحو مجتمعه وهذا ما دعي إليه الإسلام وأكد عليه الرسول الله صلي الله عليه وسلم {إن الله يبغض العبد الصحيح الفارغ} وقوله{من اكتسب قوته ولم يسأل الناس لم يعذبه الله يوم القيامة} وأيضا{إن أشرف الكسب كسب الرجل من يده}ثم إن العمل يخفف من حدة التوتر والقلق والاضطراب النفسي ويشعر العامل بالارتياح فتقوى إرادته وتنمي قدراته العقلية والإبداعية يقول الرسول صلى الله عليه وسلم { نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ} فالفراغ يولد الوساوس والملل ولا حل له إلا بالعمل وزيادة على ذلك فأن الشغل أفرز أقتصادية هامة تتمثل في الثروة الإنتاجية أي إنتاج السلع من أجل الاستهلاك وحتى التبادل


أرجوووووكم ساعدوني Right-left-sides

اللّهم أَحسِن عاقِبتَنا في الأُمورِكُلها
و أجِرْنا من خِزيِ الدنيا وعذابِ الآخرة
يا حنَّان .. يا منَّان .. يا ذا الجلال و الاكرام

واجعَل لنا نورا مِن نورِكَ فَأَنتَ نورُ السّماواتِ وَالأرضِ
يا ربَّ العالمين
يا أَرحَمَ الرَّاحِمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jarosik

jarosik

أرجوووووكم ساعدوني Hh7.net_13102023561
الجنس : ذكر
العـمـل : قانون وبرمجيات
هوايتي المفضلة : الكشافة - السفريات - الإكتشاف
وسام : http://www.sh3b-3bas.com/vb/awards/14.gif
منتديات عائلة تابلاط : أرجوووووكم ساعدوني Tablat11

أرجوووووكم ساعدوني Empty
مُساهمةموضوع: رد: أرجوووووكم ساعدوني   أرجوووووكم ساعدوني Clockالسبت 18 مايو 2013 - 18:49

طرح المشكلة:
يعتبر الإنسان مدنيا بطبعه فهو يميل إلى الاجتماع والحياة مع الآخرين و التواصل معهم، و لكي يحقق ذلك لا بد له من اللغة التي عرفها علماء اللغة بأنها كل نظام من الرموز و الإشارات و الأصوات التي يتم بها التواصل بين البشر طبيعيا كان أم وضعيا مع القدرة على إنشائها و القصد إلى استعمالها و يعرفها الجرجاني بقوله: هي ما يعبر به كل قوم عن أغراضهم لكن من جهة تحديد وظيفتها الأساسية اختلف الفلاسفة و علماء اللغة و ظهر جدال كبير بينهم فالبعض منهم يعتبر أن وظيفتها الأساسية هي التواصل الاجتماعي بينما البعض الاخر يرى أن اللغة هي وسيلة تنظيم القدرات العقلية والتعبير عنها، ومن هنا يمكننا طرح التساؤل التالي:

هل تتمثل وظيفة اللغة الأولى في التواصل الاجتماعي أم لها وظائف أخرى ؟

محاولة جل المشكلة:
الموقف الأول:
يرى بعض الفلاسفة والعلماء أن اللغة تقوم بوظيفة أساسية وهي التواصل الاجتماعي فقد ذهب جورج غوسدورف إلى أنه مهما تعددت وظائف اللغة فهي ترجع كلها إلى وظيفة واحدة هي التواصل الاجتماعي وهو نفس ما ذهب إليه عالم الاجتماع الفرنسي دور كايم 1917م-1858 Durkheim.الذي يعتبر اللغة وسيلة التفاهم وهي أداة اجتماعية تعبر عن علاقة الفرد بالآخرين لتبادل التجارب و المصالح المشتركة.
الحجج:
تقول جوليا كريستيفيا وهي عالمة لغوية فرنسية ولدت سنة 1941 Julia Kristeva " إذا كانت اللغة مادة للفكر فهي أيضا عنصر للتواصل الاجتماعي،فلا مجتمع بدون لغة كما أنه ليس هناك مجتمع بدون تواصل". ومن المعلوم أن التواصل هو نقل المعلومة من طرف أول إلى طرف ثان..لكن كيف يحدث التواصل وما هي شروطه؟ لكي تؤدي اللغة وظيفة التواصل يجب أن تتوفر جملة من العناصر و الشروط حددها جاكبسون وهو عالم لغوي أمريكي Jakobson 1982-1896 في: المرسل وهو الطرف المبلغ للرسالة فردا كان أو جماعة أو هيئة ثم المرسل إليه وهو الطرف المستقبل للرسالة ثم الرسالة وهي الخطاب الموجه من قبل المرسل إلى المتلقي، ومنه روابط الاتصال أو الوسائل التي تسهل عليه نقل الرسالة ومنه الشفرة وأخيرا الاستجابة. وإذا توفرت هذه الشروط فان اللغة تؤدي وظيفتها التواصلية الاجتماعية..وللإشارة فان هناك فرقا بين التواصل بهذه الشروط والاتصال الذي هو مجرد إرسال رسالة كما هو الحال عند بعض الحيوانات.وفي هذا الصدد يعرف الجرجاني اللغة بأنها:" ما يعبر به كل قوم عن أغراضهم ".
الإنسان عندما يتكلم مع ذاته بواسطة الحوار الداخلي فانه يعتبر ذاته كأنها شخص اخر فالحوار لا يمكن أن يقوم من شخص واحد يقول جورج جوسدورف : " فأنا أتكلم لأني لست وحيدا و حتى عندما أتكلم مع ذاتي كما في حالة المناجاة الباطنية فاني أعد ذاتي بوصفها اخر"
ان الطفل الصغير عندما يعبر عن انفعالاته المختلفة كالضحك و البكاء فانه يتوجه بذلك الى محيطه و العائلة التي يعيش معها لطلب حاجة ما كالجوع و العطش أو تغيير الحفاظات لأنه عاجز عن تحقيق مطالبه ، فاللغة الانفعالية تستعمل للتواصل الاجتماعي يقول العالم الانجليزي هالدان Haldane : " عندما يقول الطفل لوالدته: إنني جائع أو إنني أريد النوم يكون مازال أقرب الى الحيوان، ولكنه عندما يقول لها: هذا ما فعلته هذا الصباح يكون قد بدأ يصبح كائنا إنسانيا "
ان ادراك الانسان لنفسه و لأحواله الانفعالية لا يتم الا من خلال الاخر أو المجتمع الذي يعيش فيهعبر مشاركة الغير أفراحهم و أحزانهم كما يساعد المجتمع الفرد على التعرف على صفاته و ذاته الخاصة به و كل ذلك لا يتم الا باللغة من خلال التواصل الاجتماعي
كما أن اللغة تعتبر قناة رئيسية تساعد على تعديل و تقويم السلوك الفردي و تكييفه مع النظم و التقاليد الاجتماعية و القيم الأخلاقية التي تنسجم مع بيئته و ثقافته بالتالي التواصل مع مجتمعه باعتبارها حاملة للقيم و المثل التي توارثها جيل عن جيل وهي تبلور خبرات وتجارب الأمم في كلام مفهوم .
النقد:
صحيح أن التواصل الاجتماعي يعتبر من بين أهم وظائف اللغة فإنسانية الإنسان لا يبنيها شيء غير التواصل مع الجماعة لكن هذا الموقف قد بالغ في إرجاع كل وظائف اللغة إلى التواصل و إهمال الوظائف الأخرى التي لا تقل أهمية عنه، كوظيفة التعبير سواء كان فطريا غريزيا بهدف التأقلم مع الوسط الخارجي و حفظ البقاء، أو كان وضعيا اصطلاحيا كنسق من الرموز مثلما هو موجود في لغة الرياضيات أو لغة الفن التشكيلي التي لا يفهمها كل الناس فأين التواصل في كل هذا؟
الموقف الثاني:
في المقابل يرى بعض الفلاسفة العقليين أن ماهية الانسان الحقيقية هي أنه كائن يتكلم اللغة أي أنه حيوان ناطق، والتي تحكمها علاقات الدلالة لذلك فالوظيفة الأساسية للغة كأداة مميزة لماهية الإنسان هي التعبير عن مختلف الطاقات و القدرات العقلية و وسيلة لتنظيم النشاطات الذهنية من تحليل و تركيب و مقارنة و تعميم و هو ما يظهر خاصة في الوظيفتين الفكرية و النفسية.و أهم هؤلاء الفيلسوف الفرنسيآلان Alain و مواطنه كوندياك
الحجج: فالفرد لكي يعبر عن أفكاره يحتاج إلى لغة يوصل بها أفكاره إلى الغير؛ ومن دونها تعتبر تلك الأفكار لا قيمة لها ولا معنى . فقد أصبحت اللغة أداة خيال نعبر بها عن إبداعاتنا في الفن والعلم والرياضيات. فالرموز التي تستخدمها الرياضيات هي لغة لفهم عالم التجريد البعيد عن الواقع و عن التواصل، فاللغة هي الأداة التي ترتقي من التفكير الحسي المادي إلى التفكير المجرد،
كما أنها وسيلة التعبير عن مشاعر الفرد و انفعالاته و عواطفه المختلفة إذ يستعملها الشعراء في البوح عن مكنوناتهم أو الفنانون في الغناء كونها وسيلة من وسائل الراحة و الترفيه عن النفس و التحرر من القلق و الاضطراب لأن المرء حين يغني أو يتحدث بحديث لا هدف من ورائه فهو يفعل ذلك ليرفه عن نفسه، وكثيرا ما يرفض المجتمع لغة شاعر معين بالتالي فهي لا تحقق التواصل دوما وخير مثال على ذلك رفض المجتمع الأوروبي لغة الرسام الهولندي فان غوغ Van Gogh 1890-1853 و رفض الكثير من النقاد في الوطن العربي لغة نزار قباني الشعرية يقول الفيلسوف الفرنسي آلانAlain :" اللغة هي هذا الميدان الجميل الذي يمتد من أعماق الموسيقى إلى قمم الجبر" ..
إضافة الى أن للغة وظيفة تخيلية تسمح من خلالها للفرد بالتحرر نسبيا من ضغوط الواقع و تتمثل فيما ينتجه من أشعار و فنون و إبداع في قوالب لغوية تعكس انفعالاته و عواطفه.
كما يبدو دورها أيضا في مجالات عدة: فهي أداة تنظيم لحياتنا اليومية وأداة تعبير عن أغراضنا ومنافعنا، كما أنها أداة استفسار واستكشاف من خلال الأسئلة التي تطرح بغرض المعرفة ..وتؤدي اللغة أيضا وظيفة إخبارية كنقل الأخبار ..وهكذا فان اللغة متعددة الوظائف لا يمكن حصرها في جانب معين يقول الفيلسوف الفرنسي كوندياك Condillac 1780-1715: " إن اللغات تصنع معارفنا و آرائنا و أحكامنا المسبقة "

النقد:
صحيح أن هناك وظائف أخرى للغة غير التواصل لكن رغم ذلك فاللغة ليست قدرة فردية بل هي عملية اجتماعية يتلقى من خلالها الفرد جميع صور التعبير و مدلولات الأشياء وما يوضح ذلك أكثر أن الأطفال الذين عاشوا مع الحيوانات يبقون عاجزين عن تطوير قدراتهم العقلية فهم أشبه بالحيوانات فالمحيط الاجتماعي هو من يمنح الفرد طرق التفكير و السلوك المختلفة و ذلك عن طريق التواصل من خلال الأسرة والمسجد و المدرسة...
الموقف التركيبي:
على الرغم من أهمية الجانب الاجتماعي للغة والمتمثل في دورها التواصلي الا أن ذلك لا يمنع من وجود أدوار أخرى تؤديها اللغة سواء كانت نفسية أو فكرية.
الرأي الشخصي: لكن من وجهة نظري فوظيفة اللغة الأساسية هي التواصل الاجتماعي لأن المرء حين يغني أو يتحدث بأي حديث فهو يتواصل مع المحيطين به و لأن المرء يتواصل حتى في حالة انفراده مع ذاته و هو لا يتحرر من ضغوط الواقع في حالة الإبداع الفني و إنما يكون أشد التصاقا بهذا الواقع لأنه يريد أن يقول شيئا للآخرين في لغة أدبية راقية.
حل المشكلة:
لاشك أن دور اللغة في حياة الفرد مهم جدا سواء كانت أداة للتعبير عن الأفكار والمشاعر أم كانت أداة تفاهم وتواصل اجتماعي مع الغير يقول لالاند: " اللغة هي كل جملة من الإشارات يمكن أن تكون وسيلة للاتصال"..


أرجوووووكم ساعدوني Right-left-sides

اللّهم أَحسِن عاقِبتَنا في الأُمورِكُلها
و أجِرْنا من خِزيِ الدنيا وعذابِ الآخرة
يا حنَّان .. يا منَّان .. يا ذا الجلال و الاكرام

واجعَل لنا نورا مِن نورِكَ فَأَنتَ نورُ السّماواتِ وَالأرضِ
يا ربَّ العالمين
يا أَرحَمَ الرَّاحِمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أرجوووووكم ساعدوني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عـــــــــائـلة تـــــــابــــلاط :: الفئة التعليمية :: بحوث مدرسية-
انتقل الى:  
....................
اخر الاخبار الوطنية
جميع حقوق منتديات عائلة تابلاط محفوظة
 جميع الحقوق محفوظة لـ{منتديات عائلة تابلاط} ®
حقوق الطبع والنشر © 2010 - 2011

جميع ما يكتب في المنتدى يعبر عن وجهة نظر الكاتب شخصيا ولا يمثل رأي منتديات عائلة تابلاط ولا القائمين عليه أو اهدافهم أو توجهاتهم
الترحيـب و التواصل مع الاعضاء|التهانـي والتبريكات|الدعاء للمرضى و التعازي و المواساة|تابلاط للاخبار اليومية+مواقع للصحف الجزائرية |ملتـقـى عائلة تابلاط|كل ما يخص مدينة تابلاط|تاريخ و ثقافة الـجزائـر|شخصيات جزائرية هامة|خصوصيات ادم|خصوصيات حواء|الـطفـل و الـطــفولـة|مطبخ المنتدى|الاثات و الديكور|الاناقة والجمال|نصائح و تجارب منزلية|طبيب عائلة تابلاط|تطوير الذات|الحورات و النقاشات الهامة والجادة |العلوم و المعلومات العامة|فلسطين الحبيبة|البـيـئة والطبيعة و عالم الحيوانات| شخصيات عربية و عالمية |القصص و الرويات المتنوعة |حدث في مثل هذا اليوم| الأعياد والمناسبات|السيارات والشاحنات و الدرجات|الأمثال و الحكم و الأقوال|تابلاط الافـكار و المواهـب|أشعاري و خواطري|منتدى الشريعة و الحيـاة|خيمة شهر رمضان|دليلك في الحج و العمرة|التاريخ و الحضارة الاسلامية|تـابلاط الدردشة و الفرفشة|تابلاط نكت*نكت|المسابقـات و الالغـاز|السيـاحة بكل انواعها| صـور*صـور|كرة القدم الجزائرية|كرة القدم العالمية|رياضات متنوعة|بحوث مدرسية|المحاضرات و البحوث الجامعية|معلومات و اخبار|جامعية التعليم و الدراسة بالمراسلة|السنة الاولى ثانوي|السنة الثانية ثانوي|بكالوريــا2011|السنة الاولى متوسط|السنة الثانية متوسط|السنة الثالثة متوسط|السنة الرابعة متوسط (bem)|مواقـع مفيــدة و اخرى مسلية|بـرامج الهـاتف|برامج الكمبيوتر و الانترنات|الالعاب الالكترونية|استقبال القنوات +أنظمة التشفير التلفزيونية|التقنيات المتقدمة |قسم الاعلانات الادارية للاعضاء| معلومات موقع منتديات عائلة تابلاط|السيرة العطرة و قصص الانبياء|الاعجاز العلمي في القران و السنة|
وقف لله
تــنــويـة : أبـريء ذمتي أنا صـاحـب ومـؤسس منتديات عائلة تابلاط أمام الله ان حـصـل تعارف أو صداقات غير شرعية بين الأعضاء داخل المنتدى
منتديات عائلة تابلاط لا يهدف الى الربح أو التجارة بأي شكل من الاشكال
المنتدى وقف لله تعالى لي و لوالدي و لجميع الأعضاء والمسلمين و المسلمات الأحياء منهم والأموات
-
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ عِلْمًا نَافِعًا وَرِزْقًا طَيِّبًا وَعَمَلا مُتَقَبَّلا-